انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

داعش الامريكية7
التصنيف : الإرهاب
تاريخ الخبر : 20/09/2014                      عدد القراء : 126
         

المؤسسة : الديلي تلغراف تفضح المخطط الغربي لانشاء داعش حيث يؤكد مدير الاستخبارات البريطانيه ان الغرب هو المذنب فيسطوع نجم "الدوله الاسلاميه"كما تروي البي بي سي!!ومن الدلائل خلط الاوراق فكيري اليهودي يدعو الى ضم ايران الى س عرقيه ومناطقيه وطائفيه!!والهدف ايجاد تكتل ضد السنه من الشيعه والسنه المعتدلين يخدم امن اسرائيل على المدى البعيد وتسهيل قيام اسرائيل الكبرى!!وستضم امريكا اسرائيل مستقبلا الى التكتل الدولي ضد ما يسمى بداعش التي ستذبح السنه وتمزق المنطقه وتفتت الدول على اسس عرقيه ومناطقيه وطائفيه!!ومن الادله تصريح وزير الدفاع الفرنسي لورديان بانه لا يوجد جدول زمني للقضاء على تنظيم الدوله !!ومن الادله تصريح السفير البريطاني في واشنطن بان بريطانيا لن تتورط  في حرب اخرى في العراق !!وصرح اوباما بانه لن يرسل قوات بريه الى العراق وصرح هولاند الرئيس الفرنسي انه لن يرسل قوات بريه الى العراق بينما يراد توريط دول المنطقه في الحرب لانها ملعوبه والغرب يعمل مع الطرفين لاستنزاف ثروات المنطقه وتمزيقها حتى تتم تهيئتها لاقامة دولة " اسرائيل الكبرى"!! ومن الادله تأييد السيستاني للتدخل الاجنبي في العراق!!ولتعميق الصراع تؤسس داعش للشرطه الاسلاميه!!ومن الادله قرار اعلا قياده عسكريه امريكيه لضرب داعش بسوريا بالطائرات طبعا والدعم الفرنسي يقتصر على العراق وبالطيران فقط!!ومن الادله استيلاء داعش على 60 قريه كرديه في سوريا دون اعتراض!!ومن كوميديا الاستخبارات الامريكيه للترويج لداعش مراسلات داعش لقطع راس شخص باستراليا مما ادى الى اعتقال 16 بحمله امنيه هناك!!ومن الكوميديا الامريكيه لخلط الاوراق اختطاف جندي لبناني واعدامه!!وغدا ستنضم النصره الى داعش وربما القاعده ايضا لتقود امريكا الجميع بحسب مخططاتها في المنطقه ياسم الارهاب الاسلامي!!ومن الادله الفيديو الجديد لداعش الذي يضع رجلها المقنع تحت مجهر الاستخبارات الامريكيه!!

 

سي ان ان       20-9-2014

 

ا)التليغراف: مدير الاستخبارات البريطانية يؤكد أن الغرب هو المذنب في سطوع نجم "الدولة الاسلامية"
ب)كيري يدعو إلى حملة عالمية تشمل إيران للقضاء على" داعش"
ج)لودريان: لا جدول زمنيا للقضاء على تنظيم الدولة
د)السفير البريطاني في واشنطن لـCNN: لن نتورط بحرب أخرى في العراق
ه)صحف: السيستاني يؤيد التدخل الأجنبي في العراق وداعش يؤسس "الشرطة الإسلامية"
و)أعلى قيادة عسكرية أمريكية تقر خطة ضرب "داعش" بسوريا والدعم الفرنسي يقتصر على العراق
ز)تنظيم "الدولة الإسلامية" يستولي على "60 قرية كردية" في سوريا

ح)"النصرة" تعدم جنديا لبنانيا مختطفا

ط)فيديو جديد لـ"داعش" يضع رجلها المقنع تحت مجهر الاستخبارات الأمريكية

 

ما زالت الصحف البريطانية تفرد صفحات متعددة لملف تنظيم "الدولة الاسلامية" وتفاصيل الحرب عليها.

الديلي تليغراف نشرت موضوعا تحت عنوان "مدير الاستخبارات البريطانية يؤكد أن الغرب هو المذنب في سطوع نجم الدولة الاسلامية".

وتقول الجريدة إن رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية البريطاني "إم آي 6" طالب الادارتين البريطانية والامريكية بالعمل مع ايران على إنهاء الحروب في منطقة الشرق الاوسط.

وتضيف الجريدة إن السير جون سيورز مدير "الإم آي 6" قال في ظهور نادر على وسائل الاعلام إن الفوضى في سوريا وعدم تدخل الغرب لوقف الحرب الاهلية هناك هو ما فتح الباب اما "تنظيم الدولة الاسلامية" الذى وصفه "بالتنظيم الارهابي" ليصبح بهذه القوة.

وتضيف الجريدة ان سيورز اكد ضرورة التعاون مع ايران لمعالجة الازمات الراهنة في كل من العراق وسوريا.

وتوضح الجريدة إن قيام "الدولة الاسلامية" بشغل الفراغ الذي كان موجودا في سوريا نتيجة الصراع المسلح اثار الشكوك في جدوى الموقف الغربي بعدم التدخل المباشر لحسم الصراع منذ البداية.

وتنقل الجريدة عن سيورز تصريحاته التى قال فيها إن الدرس الذي اتضح بعد التدخل الغربي في افغانستان هو أن الاطاحة بحكومة معينة يمكن ان يتم في اشهر عدة لكن اعادة بناء الدولة تحتاج سنوات عدة.

واضاف سيورز "اذا قررت الا تقوم باعادة البناء كما فعلنا في ليبيا وذلك بسبب ماعانيناه في العراق فان الحال سينتهي بك الى ان تطيح بالحكومة والنظام وتترك الدولة دون اي نظام مكانه".

واستمر سيورز في سرد رؤيته قائلا "اما اذا لم تتدخل على الاطلاق فسينتهي بك المطاف الى وضح مثل ما نراه الان في سوريا..وهو ازمة حقيقية".

وتقول الجريدة إن ذلك يتزامن مع دخول فرنسا في التحالف الامريكي لمحاربة تنظيم "الدولة الاسلامية" وقيامها بالمشاركة في الهجمات الجوية على مواقعها بينما بريطانيا ما زالت لم تقدم على تلك الخطوة.

وتوضح الجريدة ان روري ستيوارت رئيس لجنة الدفاع في مجلس العموم البريطاني طالب الحكومة في لندن بعدم التسرع في هذا الصدد.

وتنقل الجريدة عن ستيوارت قوله "هناك سؤال معقد عن سبب قيامنا بالمشاركة في الغارات الجوية وهو هل نفعل ذلك لاسباب ديبلوماسية للحفاظ على صداقتنا للولايات المتحدة الامريكية ام لانها ستكون مؤثرة على الارض؟".

الغارديان نشرت موضوعا حول ملف تنظيم "الدولة الاسلامية" ايضا تحت عنوان "شيوخ مسلمون بريطانيون يؤكدون للدولة الاسلامية ان احتجاز الرهائن يخالف تعاليم الدين الاسلامي".

وتقول الجريدة إن هناك نداء مصورا يتضمن رسالة من عدد من الشيوخ السلفيين المسلمين في بريطانيا يطالب تنظيم الدولة الاسلامية باطلاق سراح الرهينة وعامل الاغاثة البريطاني الان هينينغ.

وتضيف الجريدة إن المقطع المصور يوجه رسالة مباشرة الى قادة "الدولة الاسلامية" تقول إن تنفيذ تهديدهم السابق بقطع عنق هينينغ سيكون مخالفا للشريعة الاسلامية.

وتوضح الجريدة إن الشيوخ الثلاثة المشاركين في توجيه الرسالة هم من قيادات "السلفية" الذين يصنفهم الغرب على انهم "متطرفون".

وتقول الجريدة إن هذه الخطوة تتزامن مع نشر مقطع مصور لرهينة بريطاني اخر هو جون كانتلي الذي تحدث فيه فزعه هو ورفاقه المحتجزين.

وتقول الجريدة إن المقطع المصور الذي ظهر فيه كانتلي يختلف عن المقاطع الثلاثة السابقة التي انتهت بقتل المحتجزين بينما لم يحدث ذلك مع كانتلي وهو الامر الذي تراه الجريدة تغيرا غير متوقع من "الدولة الاسلامية".

وتوضح الجريدة بعض هذه الامور المختلفة في المقطع حيث ظهر كانتلي متحدثا من خلف مكتب ويقرأ بروية من نص مكتوب واصفا نفسه بانه صحفي سيقوم باعداد سلسلة من المقاطع المصورة التى ستوضح الحقيقة بخصوص "الدولة الاسلامية" والحرب الغربية في منطقة الشرق الاوسط.

وتنقل الجريدة عن احد زملاء كانتلي ظنه ان كانتلي هو من اقترح بنفسه ذلك على "الدولة الاسلامية" مؤكدا انه دون شك سيقوم باي شيء ممكن لانقاذ نفسه.

بالطبع سيطر ملف اسكتلندا على اغلب الصفحات الرئيسة في الصحف البريطانية بعد ساعات من اعلان نتائج الاستفتاء ومنها التايمز التى نشرت صورة كبيرة لرئيس الوزراء الاسكتلندي المستقيل "اليكس سالموند" ينظر الى الاسفل ونشرت تحتها عنوانا ضخما يقول "سالموند يستقيل بعد فشل محاولته في استقلال اسكتلندا".

وتقول الجريدة إن السياسي الاسكتلندي اعلن استقالته من منصبه بعد فشل الحملة التى قادها لاستقلال البلاد حيث اوضحت النتائج أن 55 بالمائة من المصوتين اختاروا البقاء ضمن المملكة المتحدة.

وتضيف الجريدة إن سالموند حذر من مغبة تأخر الحكومة البريطانية في تنفيذ وعودها للاسكتلنديين بمزيد من السلطات اذا اختاروا البقاء ضمن المملكة المتحدة.

وتقول الجريدة إن مايكل غوف عضو مجلس العموم البريطاني عن حزب المحافظين قال بصراحة إن هناك احتمال ان تتعطل عملية نقل مزيد من السلطات الى الحكومة الاسكتلندية حتى يوافق حزب العمال المعارض.

وكان اد ميليباند رئيس حزب العمال المعارض قد اكد صراحة انه سيعارض تعديل القوانين البريطانية لانشاء برلمان انجليزي وهو الامر الذي اشترطه حزب المحافظين الحاكم لنقل مزيد من السلطات للحكومة الاسكتلندية.

وتقول الجريدة إن هذا الصراع بين اكبر حزبين بريطانيين قد يعطل بشكل كبير تنفيذ الوعود التى قطعتها حكومة كاميرون على نفسها بمنح مزيد من السلطات للحكومة الاسكتلندية.

-----------------------

ب)كيري يدعو إلى حملة عالمية تشمل إيران للقضاء على" داعش"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- حشد وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، في مجلس الأمن الدولي، الجمعة، لدعم العراق بمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" من خلال بالتأكيد على أن لكل دول العالم، بما في ذلك إيران، دورا للقيام به بمواجهة التنظيم الدموي، في حين حذر نظيره العراقي، إبراهيم الجعفري، من أن ما يجري في بلده هو ''حرب وكالة للدفاع عن كل البشر."

وصرح وزير الخارجية الأمريكي، خلال جلسة مجلس الأمن حول العراق الجمعة، على أن: "التاريخ سيحكم في نهاية المطاف على استجابة العالم لهذه اللحظة، لهذا التحدي"، لافتا إلى أنه في مواجهة: "هذا النوع من الشر، لدينا خيار واحد فقط، وهو حملة عالمية شاملة ملتزمة وقادرة على تدمير هذا التهديد الإرهابي"، طبقا للأمم المتحدة

وشدد كيري على أن كل دول العالم لديها دور للقيام به، بما في ذلك إيران، لمجابهة التهديد الذي تشكله داعش على الجميع.

ومن جانبه، دعا وزير الخارجية العراقي، الدول الأعضاء بمجلس الأمن إلى مساعدة العراق، عسكريا وإنسانيا، محذرا من أن خطر التنظيمات الإرهابية لن يقتصر فقط على العراق وسوريا، مضيفا أنمحاربة هؤلاء الإرهابيين في العراق وإنقاذ الشعب العراقي من شرورهم هو إنقاذ لكل بني الإنسان في كل العالم. فهي حرب لإسناد الإنسان العراقي وهي "حرب وكالة للدفاع عن كل بني الإنسان"، طبقا للمصدر.

وبالمقابل، انتقد وزير الخارجية الايراني، محمد جواد ظريف: "ازدواجية الغرب في التعامل مع مفهوم الإرهاب والمجموعات الإرهابية في سوريا والعراق، منوها الى أن أميركا والغرب ليس بامكانهما معالجة هذا الملف في حال التمسك بالسياسات الماضية، على ما نقلت وكالة أنباء فارس.

ونقل المصدر عن ظريف قوله إنه ليس بالمقدور التصدي للإرهابيين في سوريا بموازاة العمل على إضعاف سلطة الدولة المركزية فيها"، موضحا أن أمريكا: "وعلى مدى الشهور الأربعة الماضية والتي ارتكب خلالها تنظيم "داعش" الإرهابي أبشع الجرائم في العراق، لم تبادر الى اتخاذ قرارات مؤثرة تفضى الى قطع المساعدات المباشرة وغير المباشرة عن التنظيم الارهابي."

وتأتي جلسة مجلس الأمن الدولي بعد أقل من أسبوع من اجتماع باريس دون مشاركة الجمهورية الإسلامية في المؤتمر الذي ناقش التحالف الدولي لمجابهة "داعش" الذي يسيطر على مساحة شاسعة من الأراضي في سوريا والعراق.

-------------

ج)لودريان: لا جدول زمنيا للقضاء على تنظيم الدولة

قال وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان، الاثنين، إنه من الصعب وضع جدول زمني للحملة العسكرية على تنظيم الدولة، رغم اتفاق الحلفاء على هدف الحملة المتمثل في القضاء على التنظيم.

وفي مقابلة خاصة مع "سكاي نيوز عربية"، قال لودريان إن الرئيس الفرنسي أكد للحكومة العراقية عزم باريس على مساندتها في الحملة ضد التنظيم المتشدد.

وأضاف: "عندما نتحدث عن أي تدخل عسكري يصعب بالطبع وضع تاريخ محدد لنهايته، وعلينا أن نعمل مع شركائنا في الحملة العسكرية على آلية عمل موحدة".

وأوضح لودريان "نحن نحارب كل أشكال الإرهاب. وتنظيم الدولة هو التعبير الأكثر بربرية وعنف وتطور للإرهاب. لكن هناك أشكال أخرى من الإرهاب لا بد من التصدي لها. فجبهة النصرة مثلاً هي مجموعة إرهابية ندينها وسنحاربها إن لزم الأمر".

وأشار وزير الدفاع الفرنسي إلى أن باريس ستعمل على هذا الهدف، بالإضافة إلى وضع "تسلسل لأهدافنا في إطار هذ الحملة العسكرية".

وقال لودريان: "إننا لن نضع تاريخاً محدداً لهدفنا وهو منع تنظيم الدولة من الانتشار"، كما نفى وزير الدفاع الفرنسي أن تكون تركيا قد رفضت الانضمام إلى التحالف الدولي ضد التنظيم.

وتابع: "تركيا لديها وضع خاص لأنها تواجه مسألة الرهائن وتريد الحفاظ على سلامتهم".

ولفت وزير الدفاع الفرنسي إلى أن تركيا لم تعلن عن أي شيء ينافي موقف التحالف بضرورة مكافحة الإرهاب، وبالتالي فإن الموقف التركي يوصف بالحذر لا الرافض للحملة على التنظيم المتطرف.

ليبيا

وفيما يتعلق بالأزمة الليبية، قال لودريان إن لم يدع إلى تدخل دولي في ليبيا، مشيرا إلى أن ليبيا "تتحول إلى معقل لأشكال جديدة من الإرهاب".

ونوه إلى أن "ليبيا بلد يتمتع بالسيادة، لكنه لا يملك حكومة معترفا بها من الجميع. فقد اعترفت بها فرنسا لكن لا سيطرة لها على كل الأراضي لأن مجموعات متشددة احتلت بنغازي وطرابلس، ونتج عن ذلك أيضاً تفكك الدولة التي لا يمكن أن تبقى على حالها وإلا ستتحول إلى ملاذ للإرهابيين بمختلف أشكالهم".

وأضاف وزير الدفاع الفرنسي أنه يجب مناقشة "مسألة ليبيا" مع الدول المجاورة مثل تشاد ومصر وتونس ومع الأسرة الدولية أيضاً.

لقاء مع السيسي

وعن مصر، قال لودريان: "سألتقي بالرئيس عبد الفتاح السيسي لأطلعه على مشاعرنا تجاه مبادرة مصر لوقف إطلاق النار في المواجهات الأخيرة في غزة".

وأضاف: "لقد اضطلع الرئيس بدور أساسي في هذا السياق. فدور مصر هو دور إحلال السلام. كما أنه على مصر أن تضمن أمنها، وهذا ما تفعله. مصر بلد كبير اجتاز مصاعب كثيرة وهو اليوم استعاد نوعا من الاستقرار، وفرنسا تقف إلى جانبه".

---------------

د)السفير البريطاني في واشنطن لـCNN: لن نتورط بحرب أخرى في العراق

 

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- جدد دبلوماسي بريطاني موقف حكومة بلاده الرافض للتورط في "حرب جديدة بالعراق"، والتأكيد على أن دور التحالف دعم القوات العراقية خلال تصديها لتنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف بداعش، الذي يشارك التحالف بحملة جوية لوقف تمدده في العراق.

وصرح السفير البريطاني لدى الولايات المتحدة، السير بيتر ويستماكوت، خلال مقابلة مع CNN، بأن بلاده لن ترسل بقوات برية لمقاتلة داعش، مضيفا: "نحن بوضوح لن نتورط في حرب أخرى بالعراق.. الولايات المتحدة والمملكة المتحدة قدمتا الكثير من الدماء والمال هناك."

ويتطابق تصريح ويستماكوت مع آخر أدلى به الرئيس الأمريكي الأسبق، بيل كلينتون، دعا فيها إلى دعم الجيش العراقي للتصدي لداعش: "لا يمكننا الانتصار في حرب برية في العراق، لقد أثبتنا ذلك، لكن يمكنهم، يمكننا مساعدتهم على تحقيق النصر."

وشرح السفير البريطاني لدى أمريكا قائلا: "نحاول التعامل مع تهديدات داعش، وأعتقد ربما ستكون هناك قوات، لكن وجهة النظر التي نؤمن بها جميعا هي أننا بحاجة لدعم القوات المسلحة العراقية لتحمل مسؤولياتها لتأمين البلاد."

-------------------------

ه)صحف: السيستاني يؤيد التدخل الأجنبي في العراق وداعش يؤسس "الشرطة الإسلامية"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تناولت الصحف العربية السبت مجموعة متنوعة من الأخبار والتطورات ومنها تأييد السيستاني للتدخل الأجنبي في العراق لضرب داعش، وجماعة الإخوان تخطط لإفساد زيارة الرئيس المصري للولايات المتحدة الأمريكية، وكيري يؤكد أن السعودية وقطر قدمتا مليار دولار لمواجهة داعش.

الغد الأردنية

تحت عنوان "السيستاني يؤيد التدخل الأجنبي في العراق لضرب داعش،" كتبت صحيفة الغد الأردنية: "أيد المرجع الشيعي الأعلى في العراق آية الله علي السيستاني يوم الجمعة التدخل الأجنبي ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في بلاده عقب هجمات جوية أميركية وفرنسية لكنه دعا إلى ضوابط صارمة."

وقال المتحدث باسم السيستاني الشيخ عبد المهدي الكربلائي في خطبة الجمعة إنه حتى لو كان العراق بحاجة إلى مساعدة من الأشقاء والأصدقاء في قتال الإرهاب الأسود فإن الحفاظ على سيادته واستقلال قرارته له أولوية قصوى.

المصري اليوم

وتحت عنوان "الشرطة الإسلامية ... دراع داعش الأمنية لتطبيق الشريعة،" كتبت صحيفة المصري اليوم: "فرض تنظيم داعش منذ أن دخل مدينة الموصل العراقية، في 10 يونيو الماضي، تعليمات وقوانين جديدة بعد أن استولى على كل الممتلكات التابعه للمؤسسات الحكومية."

وبينما استبدل اسم المحافظة بولاية نينوي في دولة الخلافة، التي أعلنها على مناطق تقع تحت سيطرته في شمال العراق وسوريا، غير اسم مديرية شرطة نينوى إلى اسم الشرطة الإسلامية، حيث عين التنظيم عددا من المسؤولين برتب ضباط لتولي القضايا التي تتعلق بتطبيق الشريعة.

وحظيت هذه المؤسسات بإقبال بعض الأشخاص ممن انخرطوا كمتطوعين تابعين للتنظيم، وقاموا بوضع آليات جديدة للعمل بها، كما في الشرطة الإسلامية حيث أصبح لأعضائها زي موحد، بارتداء الملابس السوداء ووضع علامات في الكتف وهي وشاح مكتوب عليه الشرطة الإسلامية في ولاية نينوى وكذلك استخدام سيارات خاصة تابعة لمديرية شرطة نينوى ومديرية مرور نينوى السابقة.

المدينة السعودية

وتحت عنوان "جماعة الإخوان تخطط لإفساد زيارة السيسي للأمم المتحدة،" كتبت صحيفة المدينة السعودية: "دعت جماعة الإخوان الإرهابية الى الاحتشاد ضد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي فى نيويورك أثناء إلقاء خطابه في الأمم المتحدة الاسبوع الجاري، فيما طالب الرّبان عمر المختار صميدة رئيس حزب المؤتمر أبناء الجالية المصرية والعربية والإسلامية بأمريكا إلى الاحتشاد أمام مبنى الأمم المتحدة بنيويورك ورفع الشعارات الوطنية تضامنًا مع السيسى يوم 25 سبتمبر الجاري أثناء إلقاء كلمته بالأمم المتحدة."

وأوضح صميدة أن الحملة الشرسة التي تبنّتها جماعة الإخوان الإرهابية ضد الدولة والرئيس المصري، وإعلانهم التظاهر ضد زيارة السيسي لأمريكا هي التي دعت أحزاب تحالف الجبهة لضرورة السفر لمساندة الرئيس.

ودعا في بيان رسمي له أمس جميع مؤيدي ثورة 30 يونيو للاحتشاد وتأييد الرئيس.

النهار الجديد الجزائرية

وتحت عنوان "كيري: السعودية وقطر قدمتا مليار دولار لمواجهة داعش،" كتبت صحيفة النهار الجديد الجزائرية: "قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، إن قطر والسعودية ودولا أخرى قدمت مليار دولار للتصدي لخطر تنظيم الدولة الإسلامية، المعروف إعلاميا بداعش".

وأكد كيري في كلمته، أمام جلسة لمجلس الأمن حول العراق، بدأت عصر الجمعة، تصميم بلاده والمجتمع الدولي على مواجهة التهديدات التي يمثلها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا، والقضاء عليه".

وأضاف: " إن بلاده ستعمل على دعم وتعزيز بناء التحالف الدولي للقضاء على تنظيم داعش وهزيمته"، لافتا إلى أن "مصر التزمت بالاستجابة لطلب العراق مواجهة هذا التنظيم."

-------------------------

و)أعلى قيادة عسكرية أمريكية تقر خطة ضرب "داعش" بسوريا والدعم الفرنسي يقتصر على العراق

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)- أقرت أعلى قيادة عسكرية أمريكية خطة توجيه ضربات جوية لتنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" داخل الأراضي السورية، في الوقت الذي أعلنت فيه فرنسا عن مشاركتها بتقديم دعم جوي للعمليات العسكرية ضد مسلحي التنظيم "المتشدد"، المعروف باسم "داعش."

وقال وزير الدفاع الأمريكي، تشاك هاغل، أمام إحدى لجان الكونغرس الخميس، إنه تم إطلاع الرئيس باراك أوباما على خطة ضرب مواقع "داعش" في سوريا، والتي تم إقرارها من قبل وزارة الدفاع "البنتاغون" ورئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الأمريكي، خلال زيارته للقيادة المركزية في وقت سابق الأربعاء.

إلا أن هاغل أكد أن الرئيس أوباما لم يوقع بعد على الخطة، التي قالت الحكومة السورية إنها ستعتبر شن أي غارات على مواقع "داعش" داخل الأراضي السورية، دون الحصول على موافقة دمشق، "عدواناً" على سوريا، وهو ما أكدته أيضاً الخارجية الروسية، في وقت سابق من الأسبوع.

وأشار وزير الدفاع الأمريكي، خلال إفادته أمام لجنة الخدمات المسلحة بمجلس النواب، إلى أن الخطة تتضمن ضرب "أهداف محددة" لمواقع يسيطر عليها داعش في سوريا، بما فيها مواقع القيادة والدعم، بهدف الحد من قدرات التنظيم، الذي يسيطر على مساحات واسعة في شمال العراق وسوريا.

على صعيد آخر، أعلن الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، أن بلاده ستقوم بتقديم دعم جوي للعمليات العسكرية ضد مسلحي داعش في العراق، وأكد أن فرنسا "لن تذهب أبعد من تقديم الدعم الجوي"، كما شدد على أن مشاركة فرنسا ستقتصر على العمليات التي تجري بالعراق فقط دون سوريا.

وقال هولاند، في تصريحات للصحفيين بالعاصمة الفرنسية باريس الخميس، إن "داعش تمكن من استقطاب مقاتلين من مختلف أنحاء العالم، من بينهم ما يقرب من ألف فرنسي"، انضموا إلى صفوف التنظيم في كل من سوريا والعراق، قُتل نحو 36 منهم.

وأشار الرئيس الفرنسي إلى أن عمليات الاستطلاع الجوية، التي تقوم بها الطائرات الفرنسية، بدأت بالفعل الاثنين الماضي، وتواصلت الخميس، وقال إنه "بمجرد قيام المسؤولين الفرنسيين بتحديد الأهداف، سنتخذ إجراءات عملية بشأنها، وفي أسرع وقت."

وقدم هولاند الشكر إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، التي وافقت على فتح إحدى قواعدها الجوية أمام الطائرات الفرنسية، خلال العمليات التي تقوم بها فرنسا ضمن التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة، لمحاربة تنظيم "داعش" في سوريا والعراق.

-----------------------------

ز)تنظيم "الدولة الإسلامية" يستولي على "60 قرية كردية" في سوريا

 

تمكن مسلحو تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا من السيطرة على 60 قرية كردية قرب الحدود السورية التركية، حسبما قال المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد الجمعة إنه "خلال الـ 48 ساعة الماضية، سيطروا (مسلحو التنظيم) على 60 قرية، 40 منها وقعت في يد التنظيم يوم الجمعة وحده".

ونقلت وكالة فرانس برس عن رامي عبد الرحمن، مدير المرصد، قوله إن هذا التطور يأتي ضمن ما توصف بحملة للتنظيم تتركز على جوار منطقة عين العرب، المعروفة لدى الأكراد باسم كوباني.

وأفاد مراسل لبي بي سي في سوريا بأن مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية صاروا على بعد عشرة كيلومترات من عين العرب.

وتقع عين العرب شمال شرقي حلب على بعد ثلاثين كيلومتراً شرقي نهر الفرات.

وتتألف المنطقة من عدد من النواحي الإدارية (صرين والشيوخ) ويتجاوز عدد سكانها خمسة آلاف شخص.

وناشد مسعود البرزاني المجتمع الدولي التدخل لمنع حدوث ما وصفها بمجزرة في كوباني.

وقال البرزاني إن الدفاع عن المنطقة "دفاع عن شرف وكرامة كردستان في سوريا".

--------------------------

ح)"النصرة" تعدم جنديا لبنانيا مختطفا

اعدم مسلحون تابعون لجبهة النصرة جنديا لبنانيا كان التنظيم الإسلامي المتشدد قد اختطفه مع عدد أخر من الجنود في وقت سابق.

وأعلن الفصيل الإسلامي السوري المتشدد المرتبط بتنظيم القاعدة عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر أن الجندي المخطوف محمد حمية هو أول ضحية من ضحايا ما وصفه بتعنت الجيش اللبناني.

وكان جنديان لبنانيان قتلا وأصيب آخرون في وقت سابق في هجوم استهدف حافلة تقل عسكريين قرب مدينة عرسال على الحدود اللبنانية السورية.

وجاء الهجوم بعد اعتقال الجيش اللبناني مواطن لبناني وسوريين اثنين واتهامهم بالانضمام إلى "خلية إرهابية"، بحسب تقارير إعلامية.

وقالت مصادر أمنية إن الحافلة العسكرية أصيبت بقذيفة أر بي جي.

ويعتقد أن الهجوم حلقة جديدة من الاشتباكات التي وقت مؤخرا بين الجيش اللبناني ومسلحين تابعين لما يعرف بتنظيم "الدولة الإسلامية" الذي يسيطر عن مناطق واسعة في سوريا والعراق.

ويحتجز التنظيم 15 جنديا لبنانيا على الأقل منذ اشتباكاته مع القوات اللبنانية في أغسطس/آب.

ويُقال إن المسلحين يرغبون في تبادل العسكريين المحتجزين مع إسلاميين في السجون اللبنانية.

وفي الأسبوع الأخير من أغسطس/آب، ظهر مقطع فيديو يصوّر في ما يبدو عملية قطع رأس أحد الجنود المحتجزين.

وأعلن الجيش اللبناني منذ أسبوع تسلّم جثمان الجندي.

-----------------------

ط)فيديو جديد لـ"داعش" يضع رجلها المقنع تحت مجهر الاستخبارات الأمريكية

 

يفتش المحققون الأمريكيون في أحدث فيديو أصدره تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" عن مفتاح لشخصة الرجل الذي أصبح محط الأنظار، المقاتل في داعش الذي يتحدث الإنجليزية بطلاقة، والذي ظهر وهو يرتكب أفعالا شنيعة أمام الكاميرا.

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني